الاثنين، 25 يونيو، 2012

فوز مرسى بكرسى الرئاسة




مرسى يفوز بكرسى الرئاسة ..
فرحة عارمة فى كل المحافظات واطلاق الأعيرة النارية ابتهاجا بفوزه


بعد لحظات عصيبة من الانتظار والصمت القاتل مرت على الشعب المصرى بأكمله وكأنها سنوات توقفت فيها الأنفاس وازداد التوتر والقلق ينتظرون بشغف اعلان النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة فى مرحلتها الثانية والاخيرة والتى أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية مؤكده فوز الدكتور محمد مرسي، مرشح حركة الإخوان المسلمين، في انتخابات الرئاسة بنسبة 51.73 في المئة وسط فرحة غامرة بين أنصاره، ليصبح بذلك أول رئيس يصل إلى سدة الحكم في البلاد في انتخابات ديمقراطية.

فقد حصل مرسي على 13230131 صوتا، بينما حصل منافسه الفريق أحمد شفيق على 12347380 صوتا من أصل 26240763 ناخب أدلوا بأصواتهم، وعدد أصوات صحيحة بلغ 25577511 صوتا.

وفور معرفة النتيجة اجتاحت مصر كلها بكل محافظاتها فرحة عارمة فخرج الجميع يعبرون عن فرحتهم بفوز مرسى فارتفعت الإعلام وعلت الأصوات والزغاريد واطلقت الأعيرة النارية وردد الثوار الأناشيد الوطنية والأغانى الثورية مصحوبة بالطبول والمزامير، فى حين سيطر البكاء والعويل على أنصار الفريق أحمد شفيق .

وأخيرا هدأ الشارع المصرى وأطمئن على أمل أن يستطيع الدكتور مرسى تحسين الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد , ويعيد الأمن والأمان والاستقرار , ويصلح ما أفسده النظام السابق ,  ولمن لايعرف من هو محمد مرسى فاليكم نبذه عن حياته .

نشأته :

ولد مرسي في 20/8/1951 في قرية العدوة بمحافظة الشرقية الأسرة ونشأ وسط عائلة بسيطة إذ كان والده فلاحا فيما كانت أمه ربة منزل. تزوج عام 1978 وله خمسة أولاد وثلاثة من الأحفاد.

يسكن مرسي في التجمع الخامس، وتنشط زوجته، التي لم تكمل الدراسة الجامعية، في العمل الدعوي والإجتماعي من خلال قسم التربية بجامعة الإخوان المسلمين.

حصل اثنان من أولاده على الجنسية الأميركية بالميلاد. ويقول أحمد ربيع، من المركز الإعلامي لحزب الحرية والعدالة: "إن مرسي عرض عليه الحصول على الجنسية الأميركية أثناء وجوده في الولايات المتحدة، لكنه رفض ذلك".

 

المؤهلات العلمية :

انتقل مرسي إلى القاهرة للدراسة الجامعية بكلية الهندسة 1970-1975، وتخرج من الجامعة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وعين معيدا بها. وحصل على ماجستير في هندسة الفلزات جامعة القاهرة 1978م ودكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا 1982م.

عمل معيدًا ومدرسًا مساعدًا بكلية الهندسة جامعة القاهرة ومدرس مساعد بجامعة جنوب كاليفورنيا وأستاذ مساعد في جامعة نورث ردج في الولايات المتحدة في كاليفورنيا بين عامي 1982 -1985وأستاذ ورئيس قسم هندسة المواد بكلية الهندسة - جامعة الزقازيق من العام 1985 وحتى العام 2010.وانتخب عضوًا بنادي هيئة التدريس بجامعة الزقازيق

 

التدرج الوظيفي:

معيد ومدرس مساعد بكلية الهندسة جامعة القاهرة.ثم مدرس مساعد بجامعة جنوب كاليفورنيا.ثم أستاذ مساعد بجامعة كاليفورنيا - نورث ردج.ثم أستاذ ورئيس قسم هندسة المواد بكلية الهندسة - جامعة الزقازيق .

ثم عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين وأحد القيادات السياسية بالجماعة عضو مجلس الشعب، رئيس الكتلة البرلمانية للاخوان 2000-2005

فى انتخابات مجلس الشعب 2005 حصل على أعلى الأصوات وبفارق كبير عن أقرب منافسيه ولكن تم إجراء جولة إعادة أعلن بعدها فوز منافسه.

كان من أنشط اعضاء مجلس الشعب وصاحب أشهر استجواب في مجلس الشعب عن حادثة قطار الصعيد وأدان الحكومة وخرجت الصحف الحكومية في اليوم التالى تشيد باستجوابه.

 

العمل السياسي

وقد اختير د. مرسي عضوًا بلجنة مقاومة الصهيونية بمحافظة الشرقية، كما اختير عضوًا بالمؤتمر الدولي للأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية، وهو عضو مؤسس باللجنة المصرية لمقاومة المشروع الصهيوني.وتم اختياره كأفضل برلماني 2000-2005 من خلال أدئه البرلماني.

انتخبه مجلس شورى الأخوان في 30 أبريل 2011 رئيسا لحزب الحرية والعدالة الذي أنشئته الجماعة .


اعتقاله
اعتقل عددة مرات منها 7أشهر من صباح يوم 18 مايو 2006 من أمام محكمة شمال القاهرة ومجمع محاكم الجلاء بوسط القاهرة، أثناء مشاركته في مظاهرات شعبية تندِّد بتحويل اثنين من القضاة إلى لجنة الصلاحية وهم المستشارَين محمود مكي وهشام البسطاويسي بسبب موقفهما من تزوير انتخابات مجلس الشعب 2005وقد افرج عنه يوم 10 ديسمبر 2006 .كما اعتقل صباح يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011 اثناء ثورة 25 يناير ضمن عدد كبير من قيادات الإخوان على مستوى المحافظات لمنعهم من المشاركة في تظاهرات جمعة الغضب .

 

علاقته بالنظام السابق

تعرض محمد مرسي لمضايقات السلطات تحت حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك. كما حوكم عدة مرات مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين التي كان يشار إليها قبل الثورة بـ "المحظورة".

 سجن مرسي عام 2006، ثم وضع قيد الإقامة الجبرية في منزله، ثم عادت السلطات إلى اعتقاله أيضا في يناير عام 2011 قبيل اندلاع الثورة التي أطاحت بمبارك في فبراير من العام ذاته.

 

ترشحه للرئاسة

يمثل محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر) لإنتخابات الرئاسة المصرية عام 2012.

وكان حزب الحرية والعدالة قد أعلن في 7 أبريل 2012 عن ترشيحه محمد مرسي احتياطياً لمرشح الجماعة والحزب خيرت الشاطر، الذي استبعدته لجنة الإنتخابات الرئاسية لاحقاً لأسباب قانونية وبالتالي أصبح مرسي المرشح الرسمي للحزب والجماعة.


مشروع النهضة

في بيان صدر عن الإخوان المسلمين في 17 من أبريل قالت الجماعة: "مرسي سينافس على منصب رئاسة الجمهورية، بديلا للشاطر، بنفس المنهج والبرنامج بما يحقق المصالح العليا للوطن ورعاية حقوق الشعب".

وأكدت الجماعة في بيانها أن لديها "مشروعاً لنهضة الوطن في مختلف المجالات، وأن مرشحها يحمل هذا المشروع الذي يؤيده الشعب المصري، وتسعي الجماعة والحزب إلي تحقيقه لتعبر مصر إلي بر الأمان، وتتبوأ مكانتها اللائقة بين الأمم والشعوب".

 

صحته
نفى مرسي الشائعات حول إجرائه عملية جراحية بالمخ، وقال أنه أجرى جراحة بسيطة في لندن لإزالة ورم صغير أسفل الجمجمة وقال أنه مصاب بداء السكري ويتعاطي عقاقير لعلاجه

هناك تعليق واحد:

  1. الف الف مليون مبروووووووك وربنا معاه

    ردحذف