السبت، 10 ديسمبر، 2011

كارثه :: 11 الف مصاب بالايدز فى مصر



فى احدث تقرير للامم المتحده المعنى بالايدز
11 الف مصاب بالايدز فى مصر من الشواذ وفتيات الليل
ثلث المصابين بالايدز فى مصر من مدمني المخدرات وثلثهم من الشواذ جنسيا والثلث الأخير من السيدات العاملات فى الأنشطة الجنسية

10% من المصابين المصريين هم فقط من يتلقون العلاج

أظهر التقرير الإقليمى الأول، الذى أعلنه برنامج الأمم المتحدة المعنى بالإيدز بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ارتفاع عدد المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من 320 ألف شخص عام 2001 إلى 470 ألف شخص عام 2010. ويرتفع العدد إلى 580 ألفا إذا ما أخذ فى الحسبان أعداد المصابين فى باكستان وأفغانستان وقدر التقرير أن عدد المصابين بمرض الايدز في مصر بنحو 11 ألف شخص في المتوسط مقابل نحو 3آلاف مصاب عام 1999
وأشار التقرير إلى ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالإيدز فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من 22 ألف شخص عام 2001، إلى 35 ألفا فى عام 2010، ويرتفع العدد إلى 39 ألف شخص إذا ما أضفنا أعداد الوفيات فى باكستان وأفغانستان.
وأوضح التقرير أن وباء الإيدز يتركز بالدرجة الأولى بين متعاطى المخدرات عن طريق الحقن والشواذ جنسيا، والمساجين، والعمال المهاجرين من الذكور، ومن يقوموا برسم الوشم أو من يتبادلون شفرات الحلاقة.
وأشار التقرير فيما يتعلق بمصر ان نحو ثلث المصابين بالايدز فى مصر من مدمني المخدرات وثلثهم من الشواذ جنسيا والثلث الأخير من السيدات العاملات فى الأنشطة الجنسية .
كما أوضح التقرير ان 4% فقط من النساء الحوامل المصابات بالايدز هن اللاتي يلجأن للعلاج لتجنب انتقال العدوى إلى مواليدهن.
وقد أوضح التقرير ان 10% من المصابين المصريين هم فقط من يتلقون العلاج .
وأوضح التقرير الاممي إلى أن المبالغ التي ترصدها الحكومة المصرية لعلاج والوقاية من الايدز تصل إلى نحو 8.5 مليون دولار أمريكي .
كما أشار التقرير إلى عدم كفاية القوانين واللوائح والسياسات الخاصة بالوقاية والعلاج والرعاية المقدمة لمرضي الايدز كما امتدح التقرير وجود جمعيات أهلية ترعي المصابين بالايدز في مصر
وحذر التقرير من أن دول المنطقة لا تزال تواجه تحديات فيما يتعلق بالتصدى بفاعلية لوباء الإيدز، نتيجة محدودية رؤية القيادة السياسية، وعدم كفاية المعلومات المتعلقة بالإيدز، والمشاركة المحدودة من جانب المجتمع المدنى والقطاع الخاص فى مجالى وقاية ورعاية المصابين بالإيدز، وعدم كفاية الموارد المالية والتقنية.
ولفت إلى أن المرأة عادة ما تكون أكثر عرضة للإصابة بالإيدز من الرجل، بالإضافة إلى زيادة احتمالات الإصابة بالإيدز فى أوساط النازحين واللاجئين نتيجة النزاعات المستمرة فى الإقليم، التى تحد فى الوقت نفسه من إمكانية الحصول على الحد الأدنى من خدمات الوقاية والعلاج من نقص المناعة المكتسبة.
وتوقع التقرير زيادة المصابين بالمرض في القارة السمراء إلى أربعة أضعاف العدد الحال خلال العقدين القادمين التقرير أنه حتى وإن توفرت برامج مكافحة صارمة بقيمة 200 مليار دولار فإن من المتوقع ظهور نحو 46 مليون حالة إصابة جديدة بالقارة, كما أوضح أن أفضل تصور يتمثل في إمكان الحيلولة دون إصابة نحو 43 مليون شخص خلال الـ20 عاما القادمة


هناك تعليقان (2):

  1. والله مش عارفين سبب واضح لاانتشار هذا المرض
    اللعين مرة يقولوا سببه العلاقه الجنسيه
    الغير شرعيه
    واخرى بسبب نقل الدم الملوث
    ولم يتوصلوا لحد الان الى الاسباب المباشرة
    لحدوت ذاللك المرض اللعين
    لااننا نجد اطفال مصابون بهذا المرض
    فهل هذا بسبب نقلدم ملوث
    ولعلك قرائتى ما نشرته المدونه
    علياء المهدى ….. تدعو المصريين لممارسه الاباحيه أمام مقر شرطة الآداب
    وقامت بتصوير نفسها على الكام وهى عاريه
    قد تعالت الاصوات بان تلغى مباحث الاداب
    ويعطى تصريح للمارسه البغاء
    بحجه القضاء على الامراض الجنسيه المنتشرة
    ومنهم هذا المرض اللعين
    ولا حول ولا قوة الا بالله
    ولم يكتفوا بذالك
    بل قام شاب فى عمر الظهور ايضا على صفحته
    بالفيس يدعوا ان تعترف الدوله
    بالجنس الثالث وبزواجه
    وصدق صلى الله عليه وسلم عندما قال
    والذى نفس محمدا بيدة لتتبعن سنه من قبلكم
    من الامم حتى لو دخلو جحر ضبا لدخلتوة
    فقالوا الصحابه من يارسول الله اليهود والنصارى فقال نعم
    ويقول ايضا صلى الله عليه وسلم
    سيجئ زمانا على امتى تتكسب السيدة من فرجها
    سيدتى الغاليه
    المرض جند من جنود الله يصيب به من يشاء من الامم كما فعل باامه النبى لوط من قبل
    ربنا يعافى الناس جميعا
    وربى يسعدك على هذا المقال الرائع

    ردحذف
  2. المؤكد علميا هو ان اول انتشار لهذا المرض اللعين كان بسبب ممارسه الجنس مع الحيوانات وخاصة فى بعض الدول الافريقيه بعدها انتشر المرض بين البشر بنفس الطريقه وبعدها ايضا ابتدى الانتشار عن طريق نقل الدم الملوث سواء اثناء العملياتالجراحيه او من الام لوليدها المهم انه مرض لعين لابد التخلص منه .... والاغرب ان فى مصر لايعالج سوى 10% فقط من هؤلاء المرضى لااعلم لماذا هذا التقصير فى حقهم ربنا يكفينا ويكفيكم شر المرض .. جيهان

    ردحذف